الخميس، 16 سبتمبر، 2010

كشف غموض سرقة مكتب بريد بنى سويف

اختلاف العصابة على تشكيل الغنيمة أوقعهم فى قبضة المباحث

المتهمون بددوا 30 ألف جنيه فى أقل من أسبوع من المبلغ المسروق

براءة موظفى مكتب بريد بنى سويف بعد اعتراف الجناة

اللواء/أحمد شوقى أبوزيد
مدير أمن بنى سويف
ألقت مباحث بنى سويف القبض على العصابة التى سرقت مكتب بريد بنى سويف الجديدة ، والتى استولت على 170 ألف جنيه بعد جهود أمنية مكثفة قادها اللواء أحمد شوقى أبوزيد مدير أمن بنى سويف ، والعميد زكريا أبوزينة رئيس المباحث الجنائية ببنى سويف ، والعميد رضا طبلية مدير إدارة البحث الجنائى ، والمقدم مازن سعيد رئيس مباحث بندر بنى سويف بالأشتراك مع العميد محمد علوانى رئيس مباحث البريد .
كان اللواء أحمد شوقى مدير أمن بنى سويف قد تلقى بلاغا من أحد الأشخاص بأن هناك ثلاثة أشخاص على أحد المقاهى مختلفين على تقسيم أموال ، ومن بينهم سائق تاكسى ، وأبلغ عن رقمه . وعلى الفور كلف مدير الأمن المباحث وإدارة البحث الجنائى بكشف غموض الحادث .
دلت التحريات أن وراء الحادث تشكيل عصابى يضم عبد الرحمن لطفى عرفة وهو من أوائل خريجى كلية التجارة ويقيم بحى الأباصيرى بمدينة بنى سويف ، ويتزعم العصابة ، وياسر محمد مصطفى سائق التاكسى الذى صدم (وليد)رئيس مكتب البريد ، والثالث هوعماد محمد مصطفى شقيق سائق التاكسى. واستولوا على مفاتيح الخزينة والمكتب بحيلة بارعة بعد أن صدموه بالتاكسى و اخذوه بحجة إسعافه وقاموا بتخديره واستولى المتهم الأول (عبدالرحمن ) على المفاتيح من جيبه وترك زميليه وانصرف بسرعة وفتح مكتب البريد ثم الخزنة واستولى على مبلغ 170 ألف جنيه ، ثم عاد بسرعة ووضع المفاتيح فى جيب رئيس المكتب ــ دون أن يدرى ــ مرة أخرى قبل أن يفيق ، وبعد أن أفاق أعطوه رقم التاكسى خطأ لكى يحرر محضراً وانصرفوا .
اطمئن رئيس المكتب بعد أن وجد المفاتيح مازالت فى جيبه ، واتصل بـ (يحيى حامد أحمد )المدير المالى للمكتب للحضور لإستلام المفاتيح لأنه غير قادر على الذهاب للعمل ، وبالفعل حضر المدير المالى وأخذ المفاتيح ، وعندما فتح الخزنة لم يجد بها نقوداً سوى ثلاثة آلاف جنيه فقط ، فقام بإبلاغ زملائه على الفور ليشهدوا على الواقعة ، وتم استدعاء (على حبيشى شاكر) نائب مدير المكتب وقاموا بإبلاغ (رأفت رمسيس منصور) نائب مدير عام هيئة بريد بنى سويف الذى قام بإبلاغ الشرطة .
اعترف المتهمون الثلاثة بالواقعة ، واستعادت المباحث مبلغ 140 ألف جنيه التى مازالت بحوزتهم بعد أن بددوا باقى المبلغ وهو 30 ألف جنيه . وقررت النيابة حبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيق ومراعاة التجديد فى المواعيد الرسمية .

هناك تعليق واحد:

ALI_MALK2 يقول...

على فكره الموضوع دا كله متفبرك وكان زمان ايام القضايا اللى الضباط بيفبركوها بنفسهم وانا اعرف كل حاجه عن الموضوع دا