الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2011

فى مسلسل البلطجة بالمستشفيات العامة والمركزية

إجهاض ممرضة وإصابة ثلاثة بالمستشفى العام ببنى سويف

كتب / محمد فتحى الزيات ، ومحمد سعيد فتحى
تلقى العقيد محمد مصطفى أبوزيد مأمور بندر بنى سويف بلاغاً من المستشفى العام ببنى سويف بتعدى على الممرضات والممرضين العاملين فى المستشفى من بلطجية ، وذلك أثناء عملهم بالطوارئ والاستقبال بعد مشادة ومشاجرة بين رجال الأمن بالمستشفى وأهالى أحد المصابين ، نتج عنها إصابة أربعة منهم ممرضة وممرض وأثنين من أفراد الأمن .
دلت التحريات التى أجراها الرائد وليد طاحون رئيس مباحث بندر بنى سويف أن الواقعة حدثت اليوم داخل قسم الطوارئ من قبل 35 رجلا كانوا بصحبة مريض يدعى صلاح محمد متولى من قرية الزرابى بالدوية ، وكان بينهم موظف أمن مفصول كان السبب فى المشاجرة ، حيث تم التعدى على الممرضة شيماء محمد أحمد عبد الرازق 26 سنة ممرضة بقسم الطوارئ ومقيمة بالمرماح بصلاح سالم ببنى سويف ، وقد تم إجهاضها بسبب الضرب ، وأصيبت بكسر فى الدراع الأيمن وكدمات حادة فى جميع أجزاء الجسم .
كما تعرض الممرض محمد عبد الحليم محمد 23 سنة ممرض بقسم الاستقبال والطوارئ بقرية الحاكمنة مركز بنى سويف للإصابة بشومة على رأسه تسببت له فى حدوث غيبوبة تامة وشبه ارتجاج فى المخ ، وأيضا أصيب طاهر محمد عبد الغفار 23 سنة كاتب إدارى بالمستشفى العام بضربة مطواه فى ذراعه الأيمن بعد أن حاول الدفاع عن إحدى الممرضات ، وتم نقله للعناية المركزة لإسعافه عن طريق ستة غرز فى ذراعه الأيمن ، وأصيب صفوت رشدى محمد 37 سنة وهو أحد أفراد الأمن بالمستشفى بالضرب بمطواه فى الذراع الأيمن والظهر والبطن والضرب بالشوم والعصى الخشب مما تسبب فى نقله فى حالة خطيرة .
تم القبض على بعض المتهمين بتهمة البلطجة والتعدى على موظفين عمومين أثناء تأدية عملهم بالمستشفى العام ، وتم عرضهم على النيابة العامة التى طلبت تحريات المباحث حول الواقعة لتعيد عرضهم مرة أخرى فى الفترة المسائية .
تجمع اليوم عدد من الأطباء والممرضات وذهبوا إلى مكتب الدكتور أيمن رشوان وطالبوه بحمايتهم من البلطجة التى تحدث فى المستشفى العام يوميا ، وكانت المفاجأة أن طلب منهم وكيل الوزارة أن يحمى كل فرد نفسه بالطريقة التى يراها ، ومن لا يستطيع حماية نفسه فليستقيل ويبقى بمنزله .


‏ليست هناك تعليقات: